• موقع الوزارة

    وادي صقره - شارع عرار - بناية 155

  • الهاتف

    1200 550 6 (962+)

  • البريد الإلكتروني

    info@mopa.gov.jo

الأخبار

الأخبار

المعايطة : مكافحة الوباء أولوية والمستقلة للانتخاب المسؤولة عن تغيير موعد الاقتراع

 

أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة أن الهيئة المستقلة للانتخاب هي المسؤولة عن تغيير موعد الانتخابات النيابية 2020 ، لأنها هي من حددت موعد الانتخابات النيابية مع صدور الإرادة الملكية بإجراء الانتخابات.

وقال المعايطة ، خلال لقاءه في برنامج ستون دقيقة والذي يبث على شاشة التلفزيون الأردني مساء أمس الجمعة ، إن الحفاظ على سلامة المواطنين هو الهدف الرئيسي من محاصرة وباء كورونا ، وذلك لاستمرار الحياة بشكلها الطبيعي من كافة الجوانب المتعلقة بالاقتصاد والتعليم والعملية الانتخابية ، مؤكدا أن الأردن قادرا على السيطرة على هذا الوباء كما تم سابقا وإجراء الانتخابات النيابية بموعدها المحدد في العاشر من تشرين الثاني لهذا العام.

وأشار الوزير أن دور الحكومة يأتي فقط في تقديم الدعم اللوجستي للهيئة المستقلة للانتخاب والحرص على تنفيذ كافة التعليمات الصادرة عنها خاصة فيما يتعلق بالحملات الانتخابية والمراقبة على الانتخابات يوم الاقتراع للحفاظ على التباعد بين المواطنين ومنع التجمعات، مشيرا إلى أن الهيئة هي من تتلقى كافة الشكاوى المتعلقة بسير العملية الانتخابية ومن ثم تحولها للجهات المختصة سواء كان القضاء أو الجهات الأمنية.

وفيما يتعلق بدور الوزارة في الحث والتحفيز على المشاركة في الانتخابات؛ لفت المعايطة أن الوزارة بدأت بتنفيذ حملة " صوتك .. مستقبلك " وسيكون هناك العديد من البرامج خلال الأيام المقبلة أهمها المتعلق باللجنة الإعلامية التي تم تشكيلها من ممثلي الجهات الإعلامية الرسمية كافة ، من اجل تنفيذ خطة واضحة للإعلام المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي ، إضافة إلى اللقاءات المباشرة وغير المباشرة " عبر تقنية الاتصال المرئي " مع الشباب خاصة طلاب الجامعات ، والعديد من الفيديوهات التي سيتم نشرها حول الانتخابات وأهمية المشاركة بها، حتى يكون للمواطن دور في اختيار مجلس النواب القادم الذي يمثله وفقا للأسس البرامجية ، مؤكدا أن دور الشباب في المشاركة في الانتخابات القادمة يجب أن يكون ترشحا وتصويتا.

وبين الوزير أن نظام المساهمة المالية للأحزاب أصبح مرتبطا بمشاركة الحزب في الانتخابات ، حيث يوجد مبلغ إذا كان هناك حد أدنى للمشاركة وعدد المقاعد خاصة عند مشاركة الشباب والسيدات وحصولهم على مقاعد في البرلمان، إضافة إلى مبالغ لائتلافات عدد محدد من الأحزاب. مؤكدا أن هناك نشاط واسع بين الأحزاب على تشكيل القوائم والائتلافات وترشيح عدد كبير خاصة من السيدات.

وأشار المعايطة إلى أن عدد الأحزاب وممثليهم الذين سيشاركون في الانتخابات القادمة اكبر بكثير من السابق ، مؤكدا على انه لا يوجد أي حزب أعلن عن عدم مشاركته في الانتخابات القادمة ، موضحا انه حتى يتمكن أي حزب من تحقيق أهدافه يجب إن يصل إلى مجلس النواب.