• موقع الوزارة

    وادي صقره - شارع عرار - بناية 155

  • الهاتف

    1200 550 6 (962+)

  • البريد الإلكتروني

    info@mopa.gov.jo

الأخبار

الأخبار

المعايطة : وسائل التواصل الاجتماعي اساس ايصال البرامج الانتخابية في ظل جائحة كورونا

قال وزير الشؤون السياسية و البرلمانية المهندس موسى المعايطة ان قانون الانتخاب صديق للأحزاب اضافة الى ان نظام القائمة النسبية هو من أفضل الأنظمة الانتخابية.

و بين المعايطة خلال استضافته ببرنامج "واجه الحقيقة" عبر شاشة قناة الحقيقة الدولية ان الحكومة بتوجيهات ملكية سامية مستمرة في دعم الأحزاب و تشجيعها على الانخراط بالعمل السياسي الذي وجدت لأجله، من خلال رفع نسبة مشاركتها في الانتخابات النيابية.

وأكد الوزير ان نظام المساهمة المالية للأحزاب بشكله الحالي يقدم عدة حوافز مالية مبنية على أسس الترشح للانتخابات، و حوافز اضافية للفائزين و أخرى تتعلق بترشيح السيدات و الشباب، مما يسهم في تقديم فرص عادلة لكافة الأحزاب بالمشاركة للوصول الى برلمان قائم على أساس العمل الجماعي و تشكيل حكومات برلمانية ، مضيفاً أن هذا النظام يوصل رسالة للمجتمع بأهمية وجود الأحزاب في البرلمان و أهمية التصويت لمرشحي الأحزاب.

و لفت المعايطة الى ان الأساس في تشكيل برلمان قوي بوجود أحزاب هو قناعة المجتمع باختيار المرشحين وفق أسس برامجية ، مشيراً الى ان انتخاب مرشح لا يملك برامج انتخابية لا يعطي الحق للناخب بمحاسبته.

و حول انعكاسات جائحة كورونا و الأنظمة الصحية المتبعة على تنفيذ اللقاءات و الحملات الانتخابية للمرشحين اشار الوزير ان اللقاءات التقليدية ليست الأساس لايصال البرامج الانتخابية،  مشددا على وجود فرصة كبيرة لدى المرشحين لايصال برامجهم لأكبر عدد ممكن عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

و حث المعايطة الناخبين و الناخبات على ممارسة حقهم الدستوري و  المشاركة في اختيار ممثليهم للبرلمان المقبل، لافتاً الى ان عدم مشاركتهم تعني بأنهم يسمحون لغيرهم من الناخبين بأن يقرروا عنهم تشكيلة المجلس القادم.

وفيما يتعلق بمكافحة "مال الرشوة" في الانتخابات؛ أضاف المعايطة ان تعديلات قانون هيئة النزاهة و مكافحة الفساد اعتبرت الرشوة الانتخابية جريمة فساد يحاسب عليها القانون، كما يتطلب حل هذه الاشكالية عملاً سياسياً حزبياً منظماً.

ونوه المعايطة الى دور الوزارة في نشر التوعية حول المشاركة بالانتخابات من خلال تنفيذ برامج و لقاءات كان آخرها اللقاء الذي جمع كل من وزير الشؤون السياسية و البرلمانية و وزير الشباب و وزير التعليم العالي مع عمداء الجامعات الأردنية ضمن فعاليات الحملة الوطنية "صوتك.. مستقبلك" التي تم اطلاقها خلال الأسبوع الماضي بهدف تحفيز الشباب على المشاركة في الانتخابات البرلمانية 2020، داعياً وسائل الاعلام و كافة الجهات المعنية لدعم هذه الجهود و التركيز على ايصال رسالتها للمجتمع.