• موقع الوزارة

    وادي صقره - شارع عرار - بناية 155

  • الهاتف

    1200 550 6 (962+)

  • البريد الإلكتروني

    info@mopa.gov.jo

الأخبار

الأخبار

الخوالدة: قانون الانتخاب يعزز العمل الجماعي والحزبي

 

قال أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة ان قانون الانتخاب الحالي يعزز فكرة العمل الجماعي والحزبي، و ان نظام القوائم النسبية من أفضل الانظمة المعمول بها عالمياً.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية مع شباب محافظة اربد عُقدت عبر تقنية الاتصال المرئي "زوم" بعنوان "الشباب والمشاركة بالانتخابات 2020"، وذلك استكمالاً لسلسة جلسات حملة " صوتك.. مستقبلك " بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن.

وأشار الخوالدة الى ان هناك زيادة عن العام 2016 في عدد المرشحين والمشاركة الحزبية التي تعكس رغبة واضحة في المشاركة الفعلية بالبرلمان، لافتاً الى ان وجود عدد كبير من المرشحين يفتح المجال لتعدد الخيارات المتاحة أمام الناخبين لاختيار مرشحين قادرين على تمثيلهم تحت قبة البرلمان.

وبين الخوالدة خلال حواره مع الشباب المشاركين في الجلسة ان الوزارة ومن خلال تعديلات نظام المساهمة المالية للأحزاب ربطت التمويل على أساس المشاركة في الانتخابات وقدمت حوافز تخص ترشح المرأة والشباب، مؤكداً في ذات الوقت على أهمية العمل الحزبي في الحياة السياسية من خلال المشاركة بالانتخابات النيابية وصولاً لتشكيل حكومات برلمانية وهو الأمر الذي يتوافق مع الرؤى الملكية السامية الواردة في الأوراق النقاشية.

ودعا الخوالدة الشباب لممارسة حقهم الدستوري وواجبهم الوطني بالتوجه لصناديق الاقتراع واختيار نواب يستطيعون تمثيل رأيهم وقضاياهم وترجمتها عبر تشريعات تحسن حياتهم خاصة في ظل التحديات التي تواجههم كشباب، مؤكداً في ذات الوقت على أهمية تفعيل دورهم في التوعية المجتمعية من حيث أسس اختيار المرشحين ورفض فكرة نائب "الخدمات" ومكافحة مال الرشوة الذي يعد جريمة يعاقب عليها القانون من جهة والذي يسمح بوصول أشخاص لا يستحقون الى المجلس من جهة أخرى.

من جهته أكد مدير عام هيئة شباب كلنا الأردن عبد الرحيم الزواهرة ان الشباب لهم دور حقيقي وفاعل بالعمل السياسي اضافة لدورهم الجوهري وقدرتهم على التغيير الايجابي في مجتمعهم.

وأعرب الزواهرة عن أمله في ارتفاع نسبة مشاركة الشباب في عملية صنع القرار من خلال الانتخاب واختيار أشخاص قادرين على تمثيلهم في المجلس المقبل خاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تشهد تحديات عديدة في مجالات الاقتصاد والصحة وغيرها.

وأدار الجلسة منسق هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة اربد سامر مراشدة، حيث تضمنت طروحات ومشاركات متعددة تمحورت حول الدور الذي تقوم به الوزارة لرفع مشاركة الشباب في الحياة السياسية والعمل الحزبي وأسس اختيار المرشحين اضافة الى محاربة "مال الرشوة" ودعم المرأة وغيرها.

وفي ختام حديثه جدد الخوالدة تأكيده على دور الوزارة بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في دعم و رفع نسبة مشاركة الشباب في العملية الانتخابية مشيراً الى ان الوزارة مستمرة في تنفيذ جلساتها مع الشباب بالتعاون مع الشركاء في مختلف محافظات المملكة، اضافة لتنفيذ عدد من النشاطات الاعلامية من خلال بث فيديوهات عبر الفضائيات و مواقع التواصل الاجتماعي و اصدار كتيبات مطبوعة عن قانون الانتخاب و مجلس النوب و غيرها.